الرئيسية / منوعات / أنسب الأوقات للدراسة في شهر رمضان مع بعض الإرشادات لزيادة تحصيلك العلمي

أنسب الأوقات للدراسة في شهر رمضان مع بعض الإرشادات لزيادة تحصيلك العلمي

أنسب الأوقات للدراسة في شهر رمضان مع بعض الإرشادات لزيادة تحصيلك العلمي.

د.عماد السيف || خاص بكالوريا Syria

تتزامن الامتحانات هذا العام مع شهر رمضان المبارك فالكثير من الطلاب يجدون صعوبة بالتغلب على شعور الجوع والعطش وخاصة مع طول ساعات الصيام والجو الحار ويتخذون من هذه الظروف ذريعةً لتقصيرهم الدراسي، لذلك يجب علينا التأقلم مع هذا الحال من خلال تنظيم الوقت و اتباع بعض الإرشادات الصحية.

إن النجاح في هذا الشهر يمكن أن يتحقق وبتفوق كما غيره من الأشهر إن أحسن الطالب التنظيم والأداء .

وتعتبر أفضل الفترات للدراسة في هذا الشهر الكريم:
ـ الفترة الأولى: بعد فترة السحور في ساعات الصباح الباكر ويعتبر هذا الوقت الذهبي للدراسة في رمضان حيث تمتاز هذه الفترة بالهدوء الذي يوجد في مثل هذه الساعات والتي تجعل الإنسان قادراً على التركيز بطريقة جيدة، ناهيك أنه في رمضان يكون الطالب في مثل هذه الوقت لا يشعر بالجوع والعطش، وبالتالي إنه مستعد لتلقي المعلومات والإقبال عليها
ـ الفترة الثانية: بعد الإفطار بساعتين يكون الوقت مناسبا للدراسة ويمكن أن تمتد هذه الفترة للسحور و يصلها الطالب مع فترة ما بعد سحور أو أن تكون لمدة ساعتين فقط وبعدها نوم واستراحة قصيرة لفترة السحور.

إذا التزم الطالب بهذه الفترات الدراسية يكون قد درس حوالي 8 ساعات وهو في تركيز كامل و يمكن متابعة الدراسة خلال ساعات الصيام في حالات الضرورة وخاصة لطلاب الشهادات العامة، مع توصيات أن تخصص الجزء الأكبر من فترة نومك خلال ساعات الصيام و جعل وقت دراستك الرئيسي خلال ساعات الإفطار
ولا تحاول الدراسة بعد الإفطار مباشرة لأنه وقت الهضم، وقد تصاب بالخمول، خاصة إذا تناولت إفطار دسم وثقيل على المعدة، مما يجعلها تطلب المساعدة من المخ والأعضاء، فترسل هذه الأعضاء إشارات استجابة، وتتوسع الأوعية الدموية لضخ مزيد من الدماء حتى تستطيع أن تقوم بعملية الهضم ويضعف تركيزك في هذه الفترة.

إذاً في رمضان يتوجب عليك أن تقوم باستغلال هذه الساعات كأفضل ما يكون لكونها ستعطيك الكثير من الأدوات التي تساعدك في الدراسة.

والآن نأتي لبعض الإرشادات البسيطة لزيادة تركيزك في هذا الشهر:
ـ اتباع نظام غذائي يمدك بالعناصر التي تحتاجها من أجل التركيز فيجب الإكثار من تناول المأكولات الغنية بالسكريات كالتمر مثلا، والإقلال من تناول الأطعمة الدسمة كما أن هناك أطعمة تساعدك على التركيز كالمكسرات والفواكه
ـ التخلص من كل ما يشتت انتباهك ويضعف تركيزك كالإفراط على مشاهدة التلفاز واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

بالمختصر يمكن لأي طالب أن يتفوق ويستجمع ذهنه حتى يتمكن من التحصيل الدراسي دون أن يوقفه الصيام إذا وضع برنامجاً خاصاً يناسب هذا الشهر.

المصدر : بكالوريا Syria

شاهد أيضاً

طفلة سورية من دير الزور الأذكى في العالم..

فازت الطفلة السورية المنحدرة من محافظة دير الزور “نور ليث إبراهيم” البالغة من العمر 12 …

فيسبوك يكافئ طالبا سوريا لاكتشافه ثغرة أمنية خطيرة

حصل الطالب السوري محمد علي الحماد على مكافأة مالية من إدارة تطبيق “فيسبوك”، وإقرار من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!